top of page

إزاي نكوّن علاقة علاجية كويسة. عن التقبل أو الـ Unconditional Positive Regard. (الجزء السادس)

أعتقد قبل ما نتكلم عن التقبل أو الـ Unconditional positive regard محتاجين نسأل نفسنا إحنا رؤيتنا للناس إيه في العموم؟ بنتعامل مع الناس إزاي عامةً؟ أفكارنا إيه عن الطبيعة البشرية؟ المريض أو العميل إنسان وجُزء من رؤيتنا للإنسانية هيشكّل جُزء من رؤيتنا له.

فدي شوية أسئلة تخلينا نكتشف رؤيتنا شوية:

  • هل بنشوف كل شخص يستحق الاحترام لذاته؟

  • لو إحنا بنقول دا على المستوى اللفظي (أو بنقول إن إحنا بنحترم الناس لذواتهم مش لأفعالهم) لأي مدى دا بيظهر في أفعالنا وسلوكياتنا؟

  • هل بنعامل الناس باحترام ولا بنقلل منهم بسلوكياتنا؟

  • هل بنثق في قدرة الأشخاص على توجيه نفسهم بنفسهم ولا شايفين من جُوانا إن المفروض إحنا نرشدهم للطريق الصح؟

  • لأي مدى عندنا رغبة في السيطرة على الآخرين والتحكم فيهم؟

  • هل بنبقى عاوزين الشخص يختار قِيمه بنفسه؟ ولا أفعالنا محكومة بالاعتقاد (اللي غالبًا مش بيتقال) إن الشخص هيكون أسعد لو إحنا اختارنا له قيمه ومعاييره وأهدافه؟

بعد كل دا:

  • إيه هي رؤيتنا لدورنا في العلاج النفسي؟

تعالى نحاول نجاوب على الأسئلة دي من خلال التقبل:

طيب إيه هو التقبل أو الـ Unconditional positive regard؟

كارل روجرز من أول الناس اللي اتكلموا عن الـ Unconditional Positive Regard، لكن ويليام ميلر وستيفن رولنيك وضّحوا الموضوع أكتر وسموه التقبل أو الـ Acceptance وقالوا إن التقبل له 4 جوانب:


الجانب الأول: القيمة المُطلقة (أو الاحترام لذات العميل) أو الـ Absolute Worth.

يعني إيه؟

يعني تقبل العميل كفرد مُختلف. إريك فروم بيشوف الاحترام هنا معناه: "القدرة على رؤية الشخص زي ما هو. والوعي بفرديته. وإنه له الحق إنه يكبر وينمو بطريقته. فالاحترام معناه غياب الاستغلال". روجرز بيسميه الرعاية بدون تملك أو الـ non possessive caring.


المُقابل للطريقة دي في الرؤية: هي الحكم ووضع شروط لقيمة الشخص. "أنا هقرر مين يستحق الاحترام ومين ميستحقوش". لما الناس بتفكّر بالطريقة دي بتتخيل إن هو دا اللي هيخلي الشخص يعمل الصح من وجهة نظري أنا. لو أنا قبلته زي ما هو كدا هيفتكر إن كل حاجة عادي. لكن اللي بيحصل العكس تمامًا، وروجرز لاحظ إن الناس لما بيترفضوا مبيتحركوش وقدرتهم على التغيير بتعطل. بخلاف لما يتقبلوا زي ما هما. بيحسوا بالحرية إنهم ممكن يتغيروا.


فالشخص عامل زي النبتة. لما بياخد الرعاية الكافية زي التُربة والمية والشمس أو الـ "critical therapeutic conditions" زي ما روجرز بيقول عليها بيتغير تلقائيًا للأحسن.

طيب ليه الرؤية دي مهمة؟

  • في meta-analysis اتعملت على 18 دراسة فيهم أكتر من 1000 عميل ولقوا إن الـ unconditional positive regard له تأثير إيجابي متوسط على التحسن. أو Effect size = 0.27.

  • في ظاهرة مشهورة اسمها الـ Pygmalion effect ودي ظاهرة مُلخصها إن رُؤية الناس القُريبين لينا وتوقعاتهم مننا بتأثر على أدائنا. فلو رؤية الناس لينا كويسة وتوقعاتهم مننا عالية، أداءنا نفسه بيتحسن. فلما تكون رؤيتنا للعميل كويسة، صورته عن نفسه بتتحسن.

هل احترامنا لذات العميل معناه الموافقة على كل أفعاله مهما عمل؟

  • لا طبعًا. التقبل يعني إننا نحاول نفهم الأسباب وراء الأفعال وإنه مُبرر من وجهة نظر الشخص ومفهوم. لكن مش معناه الموافقة. يعني مثلًا الشخص اللي عنده سمات نرجسية بيكون صعب تقبله عشان أفعاله بتسبب مشاكل للناس اللي حواليه لإن أفعاله اللي ظاهرة عبارة عن تضخيم في نفسه وإنجازاته وقلة انتباهه لاحتياجات الآخرين وإحساس بالاستحقاق وإنه محتاج مُعاملة خاصة واستثناءات ولوم الآخرين على مشاكل هو جزء كبير منها وعند المواجهة بنقد ممكن يبدأ يتعصب ويهاجم أو يقاطع.

  • لكن لما نعرف إن شخصيته ساهم في تشكيلها كذا حاجة. يعني مثلًا ممكن يتولد بميل مزاجي للغضب أو القلق أو الحُزن. وممكن البيئة حواليه تأثّر بإن مثلًا الأبوين مكنوش بيدوا انتباه غير للإنجازات وإن الأسرة كانت قيمها بتتمحور حوالين النجاح والتفوق والأسرة مبتتكلمش غير عن إنجازاته أو فشله وإنه ممكن مشفش نموذج في أسرته للتعبير عن مشاعره السلبية زي الحُزن والقلق والغضب بصورة كويسة وإنه لما كان بيعبّر عنهم كان دا بيُقابل بالنقد وبيُتهم بالضعف فكوّن أفكاره عن نفسه وعن العالم بإنه لازم يكون مُتفوق على اللي حواليه عشان يستحق الاهتمام والحُب وإنه مينفعش يظهر ضعفه لإن دا بيُقابل بالنقد والتقليل مش بالدعم والتفهم.

  • فهنفهم هنا هو بيعمل كدا ليه ومحتاج إيه وإيه غرض السلوك دا، وبالتالي هنقدر نتعامل بصورة أكفأ، لكن مش هنبقى موافقين على السلوك نفسه.

هل دا معناه إن إحنا ميجيلناش مشاعر سلبية تجاه العميل؟

  • لا برده. الطبيعي إننا أحيانًا نحس بمشاعر سلبية وبيكون ليها أهمية كبيرة ومهم ناخد بالنا منها عشان ممكن تكون دلالة لحاجات مهمة سواء خاصة بينا أو خاصة بالعميل وعلاقته بالناس.


إزاي دا يظهر في سلوكنا وميبقاش مُجرد كلام؟

إرفين يالوم عنده مبدأ مشهور اسمه: الفعل العلاجي مش الكلمة العلاجية أو الـ The therapeutic act, not the therapeutic word.

يعني مبنقولش للعميل إن إحنا بنحترمه ولا بنقوله إننا متقبلينه إحنا بنقول دا بأفعالنا. يعني أبسط الحاجات إننا نحترم مواعيدنا. نسأل العميل يحب نناديله بإيه ونعمل بقية الحاجات اللي بتحافظ على العلاقة العلاجية.


الجانب التاني: دعم الاستقلال أو الـ Autonomy Support.

ودا معناه احترام استقلال العميل وحقه وقدرته على توجيه نفسه. روجرز في علاجه كان بيقدم الطريقة اللي العميل فيها بيكون له مُطلق الحرية في الاختيار. إحنا بطبيعتنا كبشر بنحب نستقل ونعمل اللي على مزاجنا وكل ما حد بيضغط علينا أو يحاول يقيد حُريتنا كل ما زادت مُقاومتنا ومحاولتنا للتحرر.

وعلى عكس المُتعارف عليه: لما الشخص يحس إنه حُر واللي قُدامه مش بيضغط عليه في اتجاه مُعين بتقل المُقاومة أكتر.


في هنا حاجة مهمة: إن دا بيشيل من علينا العبء والفكرة المغلوطة بإننا "المفروض نخلي الشخص يتغير" الشخص هيتغير من نفسه. كل دورنا معاه إننا بنشيل العقبات في طريق التغيير.


الجانب التالت: الـ Affirmation.

الجُزء الأكبر من شُغلنا بنتعلم فيه ندوّر على الأعراض والمشاكل اللي عند العميل. ومع الوقت بننسى إن الشخص له نقاط قوة وفيه حاجات مميزة مش موجودة عند حد غيره. فإحنا هنا بنسعى ليها وبندور عليها وبنحاول نشوفها لإن أحيانًا كتير العميل نفسه كمان مش بيبقى شايفها ومهم كمان نعبّر عنها للعميل. أهم حاجة متكونش مُجاملات فارغة وتكون حقيقية. إرفين يالوم بيقول إنه بيعبّر عن أفكاره ومشاعره الإيجابية عن المرضى بانتظام وبيقولهم دا وبيعلّق على الحاجات الجميلة فيهم زي مهاراتهم الإجتماعية أو فضولهم أو وفائهم لأصدقائهم أو شجاعتهم في مواجهة المرض وتصميمهم على التغيير أو رغبتهم في البوح أو في حبهم لأطفالهم أو رغبتهم في إنهم يكسروا دايرة الـ abuse.


الجانب الرابع: هو التعاطف أو الـ Accurate Empathy.

ودا اتكلمت عنه بالتفصيل قبل كدا هنا .


فالملخص:

التقبل أو الـ unconditional positive regard له 4 جوانب:

  • القيمة المطلقة أو الاحترام لذات العميل أو الـ Absolute Worth.

  • دعم الاستقلال أو الـ Autonomy support.

  • الـ Affirmation.

  • التعاطف أو الـ Empathy.


لو حد عنده إضافة أو تعديل يا ريت يشاركنا.


المصادر:

Client Centered Therapy, Carl Rogers.

Motivational Interviewing, William R Miller & Stephen Rollnick.

Clinical Interviewing, Sommers & Rita Flanagen.

The Gift of Therapy, Irvin Yalom.


المنشورات الأخيرة

إظهار الكل

في المكان الذي أتيت منه.. عندما يسأل أحدنا سؤالًا مثيرًا ننحني له. جوستيان جاردر الأسئلة سلاح ذو حدين. ممكن تبقى هي الأنسب في وقت مُعين ومع مريض مُعين وممكن تبقى أكتر حاجة مُعطلة في وقت تاني ومع حد تا

Post: Blog2_Post
bottom of page