top of page

إزاي نسأل عن الانتحار؟ (الجُزء التاني)

هكمل كلام انهارده عن طريقة السؤال عن الانتحار. المرة اللي فاتت اتكلمت عن الخطوة الأولى من الطريقة اللي هي:

  • استكشاف أحداث الانتحار الحالية أو الـ Presenting events.

انهارده هتكلم عن الخطوة التانية اللي هي:

  • استكشاف احداث الانتحار الحديثة (خلال آخر شهرين) أو الـ Recent events.

قبل ما اتكلم عن الطريقة، إيه الهدف من استكشاف أحداث الانتحار الحديثة (خلال آخر شهرين)؟

  • إيه الخطط التانية اللي المريض فكّر فيها.

  • هل المريض أخد action في أي خطة من دول ولا لا.

  • المريض فكّر قد إيه في الخطط دي وفكّر قد إيه في الانتحار عمومًا (كل ما المريض يقضّى وقت أكتر في التفكير في الانتحار كل ما زادت الخطورة).

هكمل شرح الطريقة من خلال حوار طبيب مع مريض. وهعلّق بين الأقواس على ليه الطبيب بيسأل الأسئلة دي واسم التكنيك المُستخدم في السؤال. المريض هنا عنده اكتئاب شديد وعنده عوامل خطورة كتير ومفيش نظام دعم قوي، وزوجته ماتت قُريب ومفيش حد له غير إبنه. هنا هنكمل الإنترفيو على أساس إننا عملنا الخطوة الأولى وهنبدأ بالخطوة التانية:

  • الطبيب: خلال الشهرين اللي فاتوا جالك أفكار إنك تاخد جُرعة كبيرة من البانادول؟ (بسؤال "خلال الشهرين اللي فاتوا" اتحرك من الأحداث الحالية للأحداث الحديثة - آخر شهرين- وسأل عن نفس الفكرة عشان هيشوف لو حصل محاولات انتحار تانية)

  • المريض: كام مرة، بس مأخدتش الأقراص ولا مرة ولا حتى مسكت الشريط.

  • الطبيب: تمام. إيه الطُرق التانية اللي انت فكرت تموت بيها نفسك؟ (دا تكنيك اسمه "الافتراض اللطيف" أو الـ Gentle Assumption. إحنا بدل ما نسأل المريض "هل فكّرت في طُرق تانية تموت بيها نفسك؟" بنفترض إنه فكّر عشان دا مريض عنده عوامل خطورة كتير وعنده اكتئاب شديد فالطريقة دي فيها نوع من الـ Normalization وبنسأل بتون صوت لطيف وبطريقة مفيش فيها أي اتهام. ودا بيزود احتمالية صراحة المريض وإنه يقول الأفكار اللي جاتله)

  • المريض: مش كتير.. فكرت إني أشنق نفسي، بس دي مش طريقة الواحد يموت بيها. مش دايمًا بتنفع.. دا اللي سمعته.

  • الطبيب: طيب، مسكت الحبل أو أي حاجة تانية عشان تشنق بيها نفسك؟ (سؤال الطريقة في الإيد أو method-in-hand)

  • المريض: لا، محصلش.

  • الطبيب: تمام. إيه الطُرق التانية اللي فكّرت تموت بيها نفسك؟ (إفتراض لطيف أو Gentle Assumption)

  • المريض: دوّرت قبل كدا على مبيد حشري في المطبخ.

  • الطبيب: وإيه اللي حصل بعدها؟ (التسلسل أو Sequencing)

  • المريض: لقيته بس مأخدتوش، مش دي الطريقة اللي أموت بيها. أنا مش حشرة يعني.

  • الطبيب: كويس. إيه الطُرق التانية اللي فكّرت تموت نفسك بيها؟ (إفتراض لطيف أو Gentle Assumption)

  • المريض: لا. هما دول بس. مفكرتش في حاجة تاني.(هنا المريض تردد شوية قبل ما يرد، وبص في الأرض وهو بيجاوب. ودي من الـ non-verbals اللي بتقول إن المريض ممكن يكون مش بيقول الحقيقة.)

  • الطبيب: طيب فكّرت إنك تُنط من البلكونة أو من أي مكان عالي؟ (دا تكنيك اسمه السؤال عن طريقة محددة أو Denial of the specific. ومش دايمًا بنستخدم التكنيك دا. بنستخدمه لما يكون مريض عالي الخطورة زي دا وحاسين إنه في طُرق فكّر فيها لسه متكلمش عنها. فبنسأل عن طُرق شائعة بعينها.)

  • المريض: لأ.

  • الطبيب: تمام. إبنك كان قالي إنك عندك طبنجة، فكّرت قبل كدا تموت نفسك بيها؟ (السؤال عن طريقة محددة أو Denial of the specific)

  • المريض: (بعد شوية تفكير) يعني.

  • الطبيب: مسكت الطبنجة قبل كدا في إيدك وكنت عاوز تموت بيها نفسك؟ (الطريقة في الإيد أو method-in-hand)

  • المريض: آه..

  • الطبيب: كنت فين وقتها؟ (التثبيت أو Anchoring)

  • المريض: كنت في أوضة النوم لوحدي.

  • الطبيب: وإيه اللي حصل بعدها؟ (التسلسل أو Sequencing)

  • المريض: حطيتها على راسي.

  • الطبيب: وإيه اللي حصل بعدها؟ (التسلسسل أو Sequencing)

  • المريض: رجعتها مكانها ومقدرتش أموت نفسي. فكّرت في أحفادي وإني مش عاوز حد يشوف منظري وأنا ميت بالطريقة دي.

  • الطبيب: والطبنجة فين دلوقتي؟ (سؤال عن مكان الأداة، عشان حد من البيت يشيلها ودا بيكون جُزء من خطة الأمان-هتكلم بالتفاصيل عن دا بعد كدا)

  • المريض:في الأوضة في درج المكتب.

  • الطبيب: تمام. طيب في أسوأ يوم مر عليك خلال الشهرين اللي فاتوا، قضيت قد إيه من اليوم بتفكر تموت نفسك، 10 -15 ساعة كدا؟ (دا تكنيك اسمه المبالغة في العرض أو Symptom Amplification ودا بنستخدمه عشان في مرضى كتير بيقللوا من شدة العرض عشان الإحساس بالخجل أو العار، فلما إحنا بنبالغ في المدة دا بيحسس المريض إن مهما كان الوقت اللي قضاه في التفكير هيكون قليل مقارنةً باللي إحنا بنقوله فالإحساس بالخجل بيقل وبيقول اللي حصل)

  • المريض: الفكرة مش بتسيب دماغي أصلًا.


فملخص الخطوة التانية من طريقة السؤال عن الانتحار (استكشاف أحداث الانتحار الحديثة أو خلال آخر شهرين):

  • بندخل للخطوة التانية عن طريق سؤال عن نفس الفكرة لكن "خلال الشهرين اللي فاتوا".

  • بنستخدم طريقة الافتراض اللطيف أو الـ Gentle Assumption عشان نسأل عن الطرق التانية اللي المريض فكّر فيها.

  • مع كل فكرة المريض بيقول إنه فكّر فيها بنستخدم نفس التسلسل اللي استخدمناه في الخطوة الأولى. (الطريقة في الإيد والتسلسل والسؤال عن التفاصيل)

  • بنسأل عن طُرق محددة أو بنعمل Denial of the specific لو في عوامل خطورة كتير وحاسين إن المريض لسه في طُرق مقالهاش. لكن لو مفيش عوامل خطورة كتير وإحنا حاسين إن المريض قال كل اللي عنده. السؤال دا بيكون غريب وممكن يقلل الـ Rapport فمبنسألوش.

  • بنسأل عن الوقت اللي المريض قضاه في التفكير في الانتحار باستخدام تكنيك المُبالغة في العرض أو الـ Symptom Amplification.


لو حد عنده أي تعديل أو إضافة يا ريت يشاركنا.

لينك الجزء الأول من هنا.

المصدر:

Psychiatric Interviewing,Shawn Christopher Shea.


المنشورات الأخيرة

إظهار الكل

في المكان الذي أتيت منه.. عندما يسأل أحدنا سؤالًا مثيرًا ننحني له. جوستيان جاردر الأسئلة سلاح ذو حدين. ممكن تبقى هي الأنسب في وقت مُعين ومع مريض مُعين وممكن تبقى أكتر حاجة مُعطلة في وقت تاني ومع حد تا

Post: Blog2_Post
bottom of page